قسنطينة: 10 آلاف تاجر غير مُصرح بهم

قسنطينة: 10 آلاف تاجر غير مُصرح بهم

أكد اليوم رئيس اللجنة المالية لولاية قسنطينة سمير بن ساعد، أن ما يُعادل 10 آلاف تاجر ينشطون على مستوى الولاية يملكون سجلاً تجارياً لكنهم غير مُصرحٍ بهم لدى مصلحة الضرائب، مما تسبب بخسائر قُدرت بـ500 مليون دج من ميزانية الولاية.

و حسبما جاء في يومية الشعب، أن هذه الخسائر تسببت بعدم توازن بين احتياجات السُكان و ميزانية الولاية، ليُشدد بضرورة تحرك السلطات الوصية لإستدراك الوضع من خلال اعادة تحصيل الضرائب العالقة و كذا رفع إيجار المحلات التابعة للولاية.

و أضاف بن ساعد أن الولاية ملزمة بإعادة تثمين كل ممتلكاتها، فيما قال “لقد أرسلت المصالح المُختصة 32 إعذاراً سُجل في حق أصحابها بعض التجاوزات”، فيما رُفعت 109 قضايا للقضاء حيث تم الفصل في 95 قضية منها 43 فُصل فيها لصالح ممتلكات الولاية.

من جهة أخرى، رفض والي قسنطينة عبد الحفيظ ساسي على هامش الدورة العادية للمجلس، تسريح عمال المؤسسات العمومية، المتعلق بتخلي السلطات الولائية عن تمويل المؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي و التجاري المتخصصة في المحافظة على النظافة و المحيط، و الإنارة العمومية التي قُدر عددها بـ4 مؤسسات.

و من جهته أكد ساسي، ان هذه المؤسسات ، تُعتبر مؤسسات خدماتية و ليست انتاجية ، تقدم خدمة كبيرة لا يُمكن التقليل من شأنها، مُعبراً عن رفضه القاطع حلها أو تسريح عمالها، و وعد بمعالجة مشكل صب الأجور العالقة منذ 4 أشهر و الإستماع الى انشغالات العمال.

الجزائر 360