عرقاب:”الجزائر تتوفر على20 منجم من بين أحسن المناجم في العالم”

عرقاب:”الجزائر تتوفر على20 منجم من بين أحسن المناجم في العالم”

أكد وزير المناجم محمد عرقاب يوم الأربعاء بميلة أن المناجم الجزائرية تملك القدرة على تصنيع وامتلاك مواد أولية أساسية تدخل في الصناعات التحويلية من الانتاج المحلي فقط.

وأشاد بالثروات التابعة لقطاع المناجم فصرح بأن الجزائر “تتوفر على أكثر من 20 منجما هي من أحسن المناجم عبر العالم و أن الاستغلال الأمثل لثرواتها سيضمن ما يفوق 30 مادة أولية أساسية موجهة للصناعات التحويلية, في حين تتكبد الجزائر سنويا فاتورة ضخمة لتوفير ما تتطلبه من مواد أولية, حيث أن 500 ألف طن من هذه المواد قادمة من الخارج”.

وحسب السيد عرقاب ان مجال استغلال الثروات المتاحة بالبلاد, يشهد بعض الاهمال وهو ما استدعى, استحداث وزارة خاصة بالمناجم بهدف إنعاش هذا القطاع وتنويع الاقتصاد الوطني خصوصا بعد تخفيف فاتورة الاستيراد.

كما شدد الوزير على “ضرورة التحكم في مجال إنتاج المواد الأولية لما تزخر به الجزائر التي وصفها بالبلد القارة من ثروات طبيعية وكذا طاقات بشرية هامة مؤهلة للتحكم في العمليات المنجمية من مرحلة استخراج المادة الأولية إلى غاية استغلالها في الصناعة التحويلية” ما سيسمح, كما قال, “بإقامة اقتصاد صلب”.

ويهدف قطاعه في الفترة المقبلة إلى توظيف الكوادر الجزائرية وتوسيع مجال التوظيف في قطاع المناجم لاستيعاب خريجي الجامعات و المعاهد أصحاب الشهادات في هذا القطاع.

وفيما يتعلق بولاية ميلة, قال الوزير بأنها في “الريادة” في مجال المناجم, بناء على ما ورد في العرض الذي قدمه في هذا الخصوص مدير الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية, مسعود حوفاني, الذي أبرز فيه أهم المعادن والمواد المتوفرة بعدة مناطق بالولاية على غرار الزنك وسيتم في المستقبل عقد لقاء ما بين السلطات المحلية وكذا الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية و الوكالة الوطنية للأشغال الجيولوجية والمستثمرين بالولاية للحث و التحفيز على الاستثمار في هذا المجال.

الجزائر 360